مير بوزريعة السابق أمام العدالة بتهمة التلاعب بالوعاء العقاري

تمت متابعة رئيس المجلس الشعبي البلدية لبلدية بوزريعة السابق ومكلف بمصلحة البناء والتعمير وكذا مواطن، قضائيا، بجنحة التزوير واستعمال المزور في محررات إدارية والتعدي عل ملكية عقارية، حيث طالب وكيل الجمهورية بإدانتهم بعقوبة عام حبس نافذة و100 ألف دينار غرامة مالية.

وحسب ملف القضية، أن الوقائع تعود عندما تقدم الضحية "ب.ي" من مصالح الضبطية القضائية، والذي يملك قطعة أرضية عن طريق الهبة بتجزئة "لافيجي" ببوزريعة، غير أن المشتكي منه "ط.م" قام بالاستحواذ على جزء من القطعة الأرضية باعتبار أنه مالك للقطعة الأرضية المجاورة، مدعيا أنه حاز على القطعة الأرضية بموجب قرار استفادة صادر عن بلدية بوزريعة في 5 ماي 1999 ، واثر مباشرة التحريات تبين أن الضحية هو المالك الأصلي للقطعة الأرضية، في حين تبين أن المشتكي منه، سبق له الاستفادة من قطعتين أرضيتين أحداها قام ببيعها بتجزئة فانسون2 مساحتها 430 متر مربع، في حين احتفظ بالثانية و حسب الوثائق الواردة في المراسلات أنه تحصل على القطعة الأرضية بطريقة غير قانونية، وبمواصلة للتحريات تبين أن قرار الاستفادة الخاص بالقطعة الأرضية هو قرار مزور في الفترة التي كان فيها المتهم "ح.ع" رئيس مصلحة التعمير و "ع.ع" على رأس المجلس الشعبي البلدي، وخلال سماع رئيس المجلس الشعبي البلدي الأسبق "ل.م" كشاهد في القضية، أمام الضبطية القضائية، صرح بأنه هو من أمضى على العقد محل تزوير بعد استشارته للمتهم "ع.ع" بصفته المكلف بالتعمير، حيث أكد دفاع الضحية أن البلدية تلاعبت بالوعاء العقاري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا