فيغولي يفضح روراوة ويكشف طريقة الإطاحة بـ”راييفاتس”

فضح، الدولي الجزائري، سفيان فيغولي، رئيس الفاف، محمد روراوة، بخصوص ضغط عدد من لاعبي المنتخب الوطني، على الأخير من أجل تنحية  المدرب السابق، ميلوفان رايفاتش،  بعد مباراة الكاميرون المونديالية مساء الـ 9 من أكتوبر الحالي.
وكان روراوة قد نفى مُمارسة لاعبي “الخضر” ضغوطات” لإبعاد راييفاتش، وأكد بأن ذهاب التقني الصربي تمّ بمحض إرادته. بل حتى فيغولي برّأ ساحته وعبّر عن استيائه من الذين اتّهموه بتدبير الإطاحة بالناخب الوطني السابق.
وكشف، فيغولي في مقابلة إعلامية مع موقع “سو فوت” الفرنسي، الجمعة: “بدأنا (لاعبو “الخضر”) نلمس صعوبة العمل تحت إمرة ميلوفان راييفاتش في سبتمبر الماضي، قبيل مباراة اللوزوطو. كان حينها الإتّصال صعبا بين الطرفين، كما لم يستسغ اللاعبون أسلوبه في التدريب. راييفاتش – أيضا – لم يكن يعرف أسماء اللاعبين ولا حتى مراكزهم!”.
وأردف، لاعب وست هام الإنجليزي: “التحضير لمباراة الكاميرون مرّ في ظروف متوتّرة جدا. لم نكن نملك معلومات كثيرة عن المنافس، كما لم نتدرّب جيّدا من الناحية التكتيكية”.
وتابع اللاعب السابق لفريق فالونسيا الإسباني يقول: “اجتمعنا نحن كل اللاعبين الذين حضروا مباراة الكاميرون، ولأنّنا كنّا مُصِرّين على التأهّل إلى مونديال روسيا 2018، فقد بلّغنا انشغالنا إلى رئيس الفاف. بعدها برمج محمد روراوة لقاءً حضره اللاعبون وراييفاتش ومساعديه، وانتهى الإجتماع بإقالة التقني الصربي”.
وبشأن انتداب الفاف التقني ميلوفان راييفاتش (62 سنة) شهر جوان الماضي، قال فيغولي: “أعتقد أن اتحاد الكرة الجزائري أخطأ لمّا جلب هذا المدرب”.
وزعم فيغولي أنه لم يُطالب راييفاتش بالزجّ به أساسيا في مباراة االكاميرون بملعب البليدة، مُشدّدا على أنه لاعب منضبط ويحترم قرارات المدربين ويُشجّع زملاءه، ويجتهد لتشريف الألوان الوطنية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا