السطو على هاتف نقال من وكالة متعامل الهاتف النقال "جيزي"

تعرضت وكالة الهاتف النقال "جيزي" بالأبيار، إلى عملية سطو طالت هاتف نقال من النوع الرفيع، والتي تورط فيها ثلاثة أشخاص.

وتعود الحادثة إلى الشهر الفارط، عندما اكتشف رئيس الوكالة، اختفاء هاتف نقال من الواجهة، حيث أعلم الممثل القانوني بذلك، وبعد عملية الاطلاع على تسجيلات الكاميرا، كشفت التسجيلات عن هوية اللصوص ويتعلق الأمر بثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 21 و 23 سنة، حيث تبين أنهم كانوا يتحدثون تارة إلى عون الأمن وتارة أخرى يقفون وذلك بغرض تمويه عون الأمن وشغله، حتى لا يتفطن للحادثة، إلى أن تمكن أحدهم من سرقته ووضعه داخل جيبه، ومغادرة المكان على وجه السرعة، وعلى اثر إيداع شكوى تم توقيف الفاعلين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا