شاهد كيف سخرت جيجي حديد من سيدة أمريكا الأولى

سخرت عارضة الأزياء الشهيرة، الفلسطينية الأصل، جيجي حديد من السيدة الأمريكية الأولى، ميلانيا ، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، خلال حفل "جوائز الموسيقى الأمريكية AMA" أمس الأحد في لوس أنجلوس.
وكانت جيجي البالغة من العمر 21 عاماً قد قالت إنها ستعبّر عن انطباعها حول ميلانيا، وذكرت اسم الأخيرة بشكل علنيّ، فغيّرت لهجة صوتها قائلة: "أنا أحب زوجي باراك أوباما"، في استهزاء واضح بسيدة البيت الأبيض الجديدة.
وكان استخدام جيجي لاسم باراك أوباما بدل دونالد ترامب إشارة مبطّنة إلى اقتباس ميلانيا جملاً من كلمة لميشيل أوباما، زوجة الرئيس، خلال الكلمة التي ألقتها في مؤتمر الحزب الجمهوري، عقب فوز زوجها ترمب بترشيح الحزب لخوض الانتخابات الرئاسية.

ومن جهتهم شن رواد شبكات التواصل الاجتماعي هجوما حادا على جيجي حديد ووصفوا سخريتها بالعنصرية وطلبوا منها الابتعاد عن السياسة والاكتفاء بمجال عملها وهو الموضة والازياء

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا