عصابة إجرامية تستورد الحبوب المهلوسة من فرنسا مموهة بعلب البسكويت

كشفت جلسة محاكمة بجنايات العاصمة، عن الطرق الجهنمية التي أصبح يتبعها تجار المهلوسات لجلبها من أوروبا وإعادة ترويجها بالجزائر وذلك عن طريق استيرادها على أساس أنها بسكويت.

وقد مثل أمام جنايات العاصمة، أربعة متهمين متابعين بجناية حيازة المؤثرات العقلية من أجل البيع في إطار جماعة إجرامية منظمة، من ضمنهم طالب كفاءة مهنية في المحاماة، ومغترب بفرنسا هذا الأخير الذي كان يتكفل بإدخالها إلى الجزائر على أساس أنها بسكويت، وجاء توقيف العصابة اثر تلقي مصالح معلومة بخصوص قيام أحد الأشخاص بحي باب الواد يقوم بترويج الأقراص المهلوسة، حيث تم إلقاء القبض على المشتبه فيه (ل.محمد) المكنى "تيتو" وخلال تفتيشه ضبط بحوزته 3 هواتف نقالة ومبلغ مالي قدر بـ 4 ألاف دينار جزائري، وخلال تفتيش منزله تم حجز كمية كبيرة من الأقراص المهلوسة قدرت بـ 122 صفيحة من الأقراص المهلوسة في كل صفيحة بها 7 أقراص، مما يعني حجز 854 قرص مهلوس من نوع سوبيتاكس، وخلال التحقيق معه تبين أن المشتبه فيه كان يملك محل تجاري بالقرب من وزارة الدفاع الوطني وبعد غلق محله التجاري انتقل للمتاجرة في الأقراص المهلوسة، والتي صرح أنه يقتنيها من عند الطالب متربص في الكفاءة المهنية للمحاماة المتهم الثاني (ب.ي.أسامة) بمبلغ مالي قدر بـ 11 ألف دينار للصفيحة الواحدة، هذا الأخير الذي ضبط بحوزته 30 قرص مهلوس، كما صرح أنه سبق له التنقل إلى مدينة "الياشير" بولاية برج بوعريريج لملاقاة المتهم (ل.فيصل) المكنى "الحاج"، حيث عقد معه عدة صفقات خاصة باقتناء الأقراص المهلوسة وأن أغلب هذه الصفقات كان يتم عقدها بأحد المطاعم حتى لا يثير الشبهات، وأنه في إحدى هذه المرات أخذ منه مبلغ مالي وأوهمه بتسليم المخدرات داخل علبة بها كعك بدل المخدرات، ليكتشف أنه أخذ الأموال ولم يمنحه كمية المخدرات المتفق عليها، وبعد وساطة من المتهم (س.محمد) الذي بقي في حالة فرار، منحه 50 غ من الكوكايين بدل المبلغ المالي.

وبعد المداولة القانونية تم الحكم على المتهم (ل.محمد) بعقوبة 6 سنوات سجنا، والطالب الجامعي بعقوبة عامين، في حين استفاد المتهمين (ل.فيصل) والمغترب (م.عبد الرزاق) من حكم البراءة في حين تمت إدانة المتهم (س.محمد) غيابيا بالسجن المؤبد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا