أحد المرحلين من معتقل غوانتنامو أمام العدالة الجزائرية

برّمجت محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة، خلال الدورة الجنائية الحالية، ملف أحد المرحلين من معتقل غوانتنامو المتابع بجناية الانخراط في جماعة إرهابية تنشط خارج الوطن والذي سُلّم للسلطات الجزائرية سنة 2014.

وحسب ملف القضية فالمتهم (ب. أحمد) تُبع بتاريخ 28 جانفي 2009 بتهمة الانتماء إلى جماعة إرهابية تنشط بالخارج. وجاء توجيه الاتهام للمعني بناءً على الإرسالية التي بعثت بها مصالح الشرطة القضائية لدائرة الأمن والاستعلام، التي تفيد أنّ الجزائري (ب. أحمد) قد اعتقل من قبل مصالح الأمن الباكستانية وسلّمته هذه الأخيرة للقوات الأمريكية التي حقّقت معه حول علاقته بمنظمة إرهابية عالمية وانتمائه لصفوف المقاتلين بأفغانستان ليُوضع في معتقل غوانتنامو. وعلى إثر التحقيق أُصدر أمر بإلقاء القبض الدولي على (ب. أحمد) في جويلية 2004، وجاء في ملفه القضائي حسب التقارير الأمريكية أنه تدرّب على مختلف الأسلحة في معسكرات تدريب بأفغانستان تابعة لتنظيم القاعدة، كما أكد أنه خلال مسيراته التقى بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن مرّتين.

وقد مثل المتهم أمام القضاء الأمريكي لانتمائه إلى جماعة إرهابية وبعد استنفاذ العقوبة رفض ترحيله إلى الجزائر، وجاء رفضه للعودة إلى أرض الوطن خوفا من أن يتعرض للاضطهاد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا