تأجيل الفصل في قضية تهريب 32 كلغ من المخدرات إلى مارسيليا

أجلت محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة، النظر في ملف محاولة تهريب 32 كلغ من المخدرات إلى مارسيليا عبر ميناء العاصمة.

وجاء اكتشاف العملية إثر عملية مراقبة روتينية لمصالح الجمارك على مستوى ميناء الجزائر، وأثناء عملية تفتيش إحدى السيارات تم ضبط 58 قالبا من المخدرات كانت مخبأة بإحكام داخل لوحة القيادة، وخلال مباشرة التحريات اعترف المتهم الأول بحيازته للمخدرات ومحاولته لتهريبها إلى مدينة مارسيليا كما كشف عن باقي شركائه في القضية، حيث تمت متابعتهم بجناية محاولة التصدير غير الشرعي للمخدرات من قبل جماعة إجرامية واستعمال المزوّر والمشاركة في محاولة تصدير غير الشرعي للمخدرات من قبل جماعة إجرامية والتزوير في وثائق إدارية، التستّر وعدم الإبلاغ عن جناة.

واعترف (ح. صادق) المتهم الرئيس في قضية الحال أثناء التحقيق معه، بالتهمة الموجهة إليه وأفاد بأنه كان ينوي تهريب 32 كلغ من القنب الهندي التي عثرت عليها مصالح الجمارك بسيارته إلى مدينة مارسيليا بفرنسا، بعدما قسّمها إلى 58 قالبا لبيعها بـ5 ألاف دج للقالب الواحد، وهذا بتواطؤ من المدعو (ش. ميلود) الذي سلّمه رخصة سياقة مزوّرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا