هذه هي الضوابط التي ستتقيّد بها التلفزيونات الخاصة خلال الحملة الانتخابية

علمت "الحياة"، من مصادر موثوقة ومطلعة، أن رئيس سلطة ضبط السمعي البصري، زواوي بن حمادي، وكذا رئيس اللجنة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات، عبد الوهاب دربال، سيجتمعان بمسؤولي القنوات التلفزيونية الخاصة خلال الأيام المقبلة، لإبلاغهم بالكيفية التي يجب أن تتعامل بها وسائل الإعلام المرئية الخاصة خلال تغطيتها للحملة الانتخابية الخاصة بتشريعيات2017.

وأوضحت مصادر"الحياة"، أنه سيمنع على القنوات الخاصة بيع مساحات إشهارية للمترشحين أو الأحزاب المشاركة في الانتخابات، على أن يتم بث مداخلاتهم على التلفزيون العمومي فقط. ويرتقب أن تفرض سلطة الضبط على القنوات غير الحكومية الالتزام بمنح المدة الزمنية نفسها في النشرات الإخبارية لجميع الأحزاب، مع إمكانية استضافة مسؤوليها أو عدد من مترشحيها خلال برامج النقاش.

وسيبلغ زواوي بن حمادي، مسؤولي هذه التلفزيونات، بعدم تبني برنامج أي حزب سياسي على حساب آخر، أو توجيه النقاش نحو التشجيع على المشاركة في الانتخابات أو مقاطعتها، مع منع القيام بأي سبر للآراء أو نشره. وستتعرض القنوات الخاصة إلى عقوبات صارمة قد تصل إلى سحب الاعتماد، في حال عدم التزام بهذه الضوابط.

هذا، ولم يكشف مصدرنا إن كان هذا الاجتماع سيقتصر على مسؤولي القنوات الخاصة المعتمدة فقط، وهي "الشروق تي في" و"النهار تي في" و"دزاير تي في" و"الهقار" و"الجزائرية"، أم أنه سيشمل جميع التلفزيونات الخاصة المعتمدة وغير المعتمدة التي يفوق عددها الـ50 قناة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا