بمساعدة "الإنتاج الحربي".. التموين تُحدِّث بيانات 19 مليون مواطن

انتهت وزارة الإنتاج الحربي بالتعاون مع وزارتى التموين والاتصالات وتحت إشراف ومتابعة هيئة الرقابة الإدارية من إدخال وتحديث بيانات 19 مليون مواطن الخاصة بتصحيح وإضافة الرقم القومي القومى وذلك استعدادا لإصدار أول قاعدة بيانات سليمة ومطابقة لبيانات الرقم القومى تضم 70 مليون مواطن مستفيدين من الدعم السلعي.

قال محمد سويد، مستشار وزير التموين، إن قاعدة بيانات المواطنين المقيدين بالوزارة مبنية على أساس المساواة، وليس العدل في التوزيع بين المواطنين مهما كانت حالة المواطن المادية، موضحًا أن هناك 70 مليون مواطن مقيد على البطاقات يحصلون على دعم 50 جنيهًا، والوزارة تمتلك قاعدة بيانات كاملة لمستحقى الدعم في كل المحافظات.
وأضاف "سويد" اليوم الأربعاء، أنه تتم مطابقة بيانات المواطنين للتعرف على المواطنين مستحقى الدعم، مشيرًا إلى أن نتائج المطابقة أظهرت وجود نحو 55 مليون مواطن مطابق للبيانات، و19 مليون مواطن مخالف للبيانات وتم تحديث بياناتهم، وأن الوزارة طالبت المواطنين بتحديث البيانات للوصول إلى قاعدة بيانات خالية من التكرار وحالات الوفاة.
كانت «المصرى اليوم» رصدت، خلال جولة تفقدية داخل مكتب تموين بمنطقة «وسط البلد»، بعد 24 ساعة من قرار وزير التموين، الثلاثاء، بشأن تنظيم قواعد استخراج البطاقات التموينية للفئات الأولى بالرعاية، حالة من الهدوء داخل المكتب.
وقالت المواطنة الوحيدة التي كانت موجودة: «إنها قدمت أوراق استخراج بطاقة تموين منذ ستة أشهر ولم تتلق أي رد حتى الآن»، وتابعت: «لا أحد ينظر في شأنى ولا في أوراقى، وعندما علمت بقرار الوزير، الأربعاء، جئت إلى هنا على الفور، ولكنى وجدت الغرفة التي توجد بها أوراقى مغلقة، وعندما سألت على الموظفة المسؤولة أخبرونى بأنها لم تحضر».
وقال نائب مدير المكتب إن عدم إقبال المواطنين على استخراج بطاقات التموين، في اليوم الأول لقرار الوزير، سببه ضرورة تجهيز الأوراق المطلوبة قبل إحضارها لاستخراج البطاقة التموينية، وأضاف: «المواطنون لا يكفيهم 24 ساعة فقط لإحضار الأوراق المطلوبة».

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا