البابا تواضروس"الفترة التى تلت 3 يوليو 2013 كانت الأصعب بالنسبة لي

تحدث الانبا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عن الفترة التى تلت 3 يوليو 2013، والتى تزايد خلالها إحراق الكنائس من قبل الجماعات الإرهابية، قائلاً" كانت فترة صعبة على جميع المصريين، والأصعب بالنسبة لى لأننى كنت قد توليت المسئولية منذ فترة قليلة"، مضيفاً أن أهم كلماته فى بيان الكنيسة وقتها: "لو الكنائس أحرقت سنصلى مع المسلمين فى المساجد، وإذا أحرقت المساجد سنصلى مسيحين ومسلمين فى الشوارع".
وأوضح البابا تواضروس، أن كلماته التى ركز عليها فى بيان الكنيسة، جاءت مستوحاة من مشاعر الاخوة والمشاركة التى عاشها فى منزل أسرته مع جيرانه المسلمين، قائلاً: "والدى توفى سنة 1967 قبل حرب يونيو بيومين، وكنا سكان وجيراننا مسلمين والشقة ضيقة جداً وطالبنا بغرفة لاستقبال المعزيين ووافقوا وساعدونا فى أجراءات العزاء، وبعدها بسنوات كانت ابنة جيراننا مقبلة على الزواج، فطالبونا بغرفة لاستقبال المدعوين فى فرح ابنتهم وكنا سعداء جداً مع بعضنا البعض حتى هذه اللحظة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا