وزير النقل: انتهاء رسومات المرحلة الثالثة للمشروع القومي للطرق بتكلفة 11مليار جنيه

قال الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، إن الوزارة ممثلة في الهيئة العامة للطرق والكباري انتهت من إعداد الرسومات الهندسية للبدء فورا في المرحلة الثالثة للمشروع القومي للطرق، التي تشتمل 6 طرق بإجمالي تكلفة 11 مليار.

وأضاف في بيان، الأحد، أن الطرق التي تشملها المرحلة هي تنفيذ وتطوير طريق «القاهرة-أسيوط» (6 حارة/ 3 حارات للركاب، و3 حارات للنقل)، بإجمالي أطوال 400 كم، وبتكلفة 6.700 مليار جنيه، ومشروع ازدواج وصلتي ربط طريق «الصعيد-البحر الأحمر» بسوهاج وأسيوط ( حارات/اتجاه)، بإجمالي أطوال 180 كم وبتكلفة 1.250 مليار جنيه، ومشروع ازدواج طريق «ساحل البحر الأحمر-سفاجا- مرسي علم» (3 حارة/اتجاه)، بإجمالي أطوال 213 كم، وبتكلفة 1.065 مليار جنيه، ومشروع ربط طريق السويس بنفق الشهيد أحمد حمدي (4 حارات/اتجاه)+ 2 كوبري، بإجمالي أطوال 24 كم، وبتكلفة إجمالية 550 مليون جنيه، ومشروع ازدواج طريق 6 أكتوبر-الواحات (3 حارة/اتجاه)، بإجمالي أطوال 325 كم، وبتكلفة إجمالية 750 مليون جنيه، ومشروع استكمال طريق الخدمة بطريق «القاهرة-السويس»، وذلك من الطريق الدائرى الإقليمي إلى الطريق الدائري القائم، حيث سيتم إنشاء طريقي خدمة ذهاب وعودة، بإجمالي أطوال 37 كم، وبتكلفة إجمالية 500 مليون جنيه.
وأشار الوزير إلى أن المشروع القومي للطرق يساهم في تحقيق عدة أهداف لها تأثير إيجابي ومباشر على الاقتصاد القومي، حيث ساهمت في الخروج من الوادي الضيق المزدحم إلى مناطق جديدة غير مأهولة بالسكان، مثل الصحراء ، والوادي الجديد، وتحقيق الاستغلال الأمثل لثروات مصر القومية، ممثلة في المناطق التعدينية والسياحية والصناعية، والمساهمة في خدمة مناطق التنمية الزراعية، خاصة مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان، مؤكدا أن لهذه المشروعات تأثيرا إيجابيا مباشر على المواطنين بخفض أزمنة الرحلات داخل الجمهورية، وتكلفة التشغيل والتأثير البيئي، لافتا إلى أن مشروعات تطوير شبكة الطرق القائمة تساهم في الحد من الحوادث المرورية، وتحسين مستوى الخدمة على الشبكة، وخلق محاور نقل جديدة للربط بين محافظات الجمهورية، وزيادة الطاقة الاستعابية للمحاور الهامة، وبما له من مردود إيجابي في خفض تكاليف استهلاك الوقود والتشغيل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا