بعد تكثيف حملاتها..الزراعة تنجح في خفض معدلات "غش المبيدات"

أكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ان الحملات المكثفة التي يتم شنها على أسواق ومحلات بيع المبيدات،نجحت في خفض معدلات عمليات غش المبيدات، مقارنة بعدد من دول أوروبا الشرقية، وشرق آسيا.

وقالت الوزارة في بيان لها: "إن انخفاض نسب غش المبيدات في مصر، يأتي بسبب الجهود التي تم بذلها في الآونة الأخيرة من حملات مكثفة ومراقبة مستمرة لسوق المبيدات بالتعاون بين كل من المعمل المركزي للمبيدات وشرطة المسطحات المائية والبيئة ومباحث التموين".

من جهته شدد الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على تكثيف حملات الرقابة والتفتيش والمتابعة على سوق ومحلات بيع وتداول المبيدات ومستلزمات الإنتاج الزراعي، لخفض تلك النسبة وذلك بالتنسيق مع لجنة مبيدات الآفات والإدارة المركزية لمكافحة الآفات والمعمل المركزي المبيدات فضلًا عن شرطة البيئة والمسطحات المائية ومباحث التموين.

وأشار "البنا" إلى أنه تم تشكيل لجان للمتابعة والرقابة، بجميع المحافظات، تم تكليفها بتنفيذ حملات مفاجئة لمراقبة سوق المبيدات وضبط أي مخالفات من شأنها الإضرار بصحة المواطنين، والثروة الزراعية والنباتية، فضلا عن عقد لجنة شهريا لمتابعة أعمال الرقابة على مستوى الجمهورية، فضلًا عن استعراض ما تم إنجازه في مجال الرقابة على المبيدات وحل المشاكل التي تواجه القائمين على هذا الأمر.

وفي سياق متصل، كشف تقرير رسمي للوزارة عن إجمالي عدد المخالفات والمحاضر التي تم تحريرها من خلال لجان التفتيش والرقابة على سوق المبيدات خلال أغسطس الماضي، والتي بلغت حوالي 66 محضرًا على مستوى الجمهورية، حيث تم ضبط حوالي 1659عبوة مبيدات مختلفة الأحجام تمثل كمية 349.6 لتر، و843.1 كجم.

وأوضح التقرير أن نسبة 80% من تلك المخالفات في الوجه البحري، لافتا إلى أنه تم عرض تلك المخالفات والمحاضر على النيابات المختصة لمباشرة أعمالها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا