السعودية ترفض الوساطة الأمريكية لإعادة الحوار مع بن موزة بعد فضيحة "الاتصال الهاتفى"

قالت مصادر دبلوماسية أن السعودية رفضت طلبا أمريكيا لاستئناف الحوار مع قطر عقب فضيحة تحريف محتوي الاتصال الهاتفي بين تميم وولي عهد السعودية محمد بن سلمان .

أعلنت السعودية وقف الحوار مع قطر بسبب تحريف وكالة الأنباء القطرية لما جاء فى الأتصال الهاتفى الذى جمع الامير محمد بن سلمان ولى العهد السعودى مع تميم بن حمد أمير قطر، وقال مصدر سعودى مسئول في وزارة الخارجية أن ما نشرته وكالة الأنباء القطرية لا يمت للحقيقة بأى صلة

وقال المصدر وفقاً لما نشرته وكالة الانباء السعودية "واس"، "أن ما تم نشره فى وكالة الأنباء القطرية هو استمرار لتحريف السلطة القطرية للحقائق، ويدل بشكل واضح أن السلطة القطرية لم تستوعب بعد أن المملكة العربية السعودية ليس لديها أي استعداد للتسامح مع تحوير السلطة القطرية للاتفاقات والحقائق، وذلك بدلالة تحريف مضمون الاتصال الذى تلقاه سمو ولى العهد من أمير دولة قطر بعد دقائق من اتمامه".
وأضاف المصدر ان "الاتصال كان بناءً على طلب قطر وطلبها للحوار مع الدول الأربع حول المطالب، ولأن هذا الأمر يثبت أن السلطة فى قطر ليست جادة فى الحوار ومستمرة بسياستها السابقة المرفوضة، فإن المملكة العربية السعودية تعلن تعطيل أي حوار أو تواصل مع السلطة فى قطر حتى يصدر منها تصريح واضح توضح فيه موقفها بشكل علنى، وأن تكون تصريحاتها بالعلن متطابقة مع ما تلتزم به، وتؤكد المملكة أن تخبط السياسة القطرية لا يعزز بناء الثقة المطلوبة للحوار

و

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا