رئيسا أمريكا وتركيا يتفقان على تعزيز العلاقات بينهما

ذكر مكتب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إنه تحدث اليوم السبت مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واتفقا على مواصلة العمل نحو تعزيز العلاقات والأمن الإقليمي بعد يوم من انتقاد إردوغان للسلطات الأمريكية التي وجهت إتهامات لأحد وزرائه السابقين.
وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا حليفتها في حلف شمال الأطلسي بسبب دعم واشنطن لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في المعركة ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا. وتعتبر تركيا تلك الوحدات جماعة إرهابية.
وتشعر تركيا بالإحباط أيضا بسبب عدم تسليم واشنطن لرجل الدين فتح الله كولن الذي يعيش في ولاية بنسلفانيا منذ عام 1999 وتتهمه تركيا بأنه وراء محاولة إنقلاب فاشلة العام الماضي.
وقالت الرئاسة التركية في بيان: مع الأخذ بعين الاعتبار الشراكة الإستراتيجية بين تركيا والولايات المتحدة أكد الزعيمان على أهمية مواصلة العمل سويا لتعزيز العلاقات الثنائية والاستقرار في المنطقة.
واتفق الرئيسان على اللقاء في نيويورك خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المقررة هذا الشهر.
ويكتسب توقيت الاتصال أهمية إذ أنه جاء بعد يوم واحد من قول إردوغان إن توجيه الإدعاء الأمريكي إتهامات لوزير الإقتصاد التركي السابق له دوافع سياسية وبمثابة هجوم على أنقرة.
ووجهت إتهامات لظافر جاجلايان وزير الإقتصاد السابق ولسليمان أصلان وهو رئيس سابق لبنك تركي مملوك للدولة بالتآمر لإنتهاك العقوبات على إيران بنقل مئات الملايين من الدولارات عبر النظام المالي الأمريكي نيابة عن طهران.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا