ننشر نص كلمة البابا لطلبة مدرسة سانت ماري باستراليا

زار صباح اليوم البابا تواضروس الثاني، بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مدرسة سانت ماري القبطية الأرثوذكسية بملبورن الأسترالية.

قام كورال طلبة المدرسة بتقديم التراتيل والألحان خلال زيارة البابا للمدرسة، ثم تفقد الفصول وبعدها الطلبة قاموا بتوزيع الهدايا التذكارية للبابا والوفد المرافق معه.

وقال البابا في كلمته للطلبة "سعيد جدا، فوجودي معكم هو سبب فرحتي في هذا اليوم الخاص، هذا اليوم هو عيد النيروز عيد الشهداء الذي يمثل رأس السنة القبطية فنحنن نقول باللغة المصرية القديمة ..اللغة القبطية " نوفري شاي ".

وتوجه البابا بالشكر للأنبا سوريال، أسقف ملبورن وضواحيها، قائلاً "سعيد لأني رأيت هذه المدرسة منذ خمسة سنوات خلال زيارة قصيرة لي هنا وقد أثارت إعجابي الشديد، إني علي يقين إن بناء المدارس له نفس أهمية بناء الكنائس، فالكنائس للبناء الروحي أما المدارس للمعرفة وبناء الشخصية".

وأضاف البابا في كلمته لطلبة "عندما تأتون لمصر مع عائلاتكم ستجدوها بلد كبير لكن ليست كإستراليا لكنها أقدم من إستراليا فنحن نطلق على مصر أم العالم أما إستراليا بمثابة أختها الصغرى، سعيد برؤياكم الآن وأود أن آراكم في مصر تزورون أماكن كثيرة كالأديرة والكنائس فنحن لدينا أماكن آثرية كثيرة كالأهرامات".

وتابع البابا "لنرسم سويا الأهرامات الثلاثة في الهواء الهرم الأكبر ثم المتوسط ثم أصغرهم، ولدينا نهر طويل هو نهر النيل سنرسمه معا فهو ممتد في مصر من أسوان في الجنوب نهر واحد ثم ينقسم الي فرعين رشيد ودمياط الى أن يصل للبحر المتوسط، لدينا مكتبة كبيرة جدا في إسكندرية تسمى مكتبة الأسكندرية فعندما تزورنا في مصر وتذهبوا هناك ستجدوا مبنى المكتبة على هيئة شمس مبنى دائري يواجه البحر المتوسط، هذه تعتبر من أشهر مكتبات العالم، يوجد الكثير لتزوروه في مصر ".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا