شيخ الازهر: حادث العريش لن يثني المصريين عن مواجهة خفافيش الظلام

أدان الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بأقسى العبارات الهجوم الإرهابى الأثيم الذى استهدف ظهر اليوم الإثنين رجال الشرطة البواسل، أثناء أداء واجبهم الوطنى فى مدينة العريش بشمال سيناء، ما أسفر عن استشهاد البعض وإصابة آخرين.
وأكد الإمام الأكبر أن مثل هذه الأعمال الإرهابية، التى تستهدف حراس الوطن من رجال الشرطة والجيش، لن تعيقهم عن القيام بواجبهم فى القضاء على هذا الإرهاب اللعين، ولن تزيد الشعب المصرى إلا إصرارًا وعزيمة فى مواجهة خفافيش الظلام ومن يقف خلفهم أو يدعمهم، ولن تثنى مصر عن المضى قدمًا نحو التقدم والاستقرار.
وشيخ الأزهر، إذ يدين هذا الهجوم الإرهابى، فإنه يتقدم بخالص العزاء إلى أسر شهداء الواجب الوطنى، سائلًا الله - تعالى- أن یتغمدهم بواسع رحمته، وأن یمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه وسوء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا