ياسر قورة : "هيومان رايتس" خرجت عن حياديتها وتقريرها تضمن إدعاءات كاذبة

هاجم المهندس ياسر قوره مساعد رئيس حزب الوفد للشئون البرلمانية والسياسية تقرير هيومان رايتس ووتش بشأن مصر واتهامها "باستخدام التعذيب الممنهج ضد المعارضين" مؤكداً أنها فقدت مصدقتيها وخرجت عن حيدتها ورسالتها لحماية حقوق الإنسان .

وقال قورة في بيان له اليوم، إن دور المنظمة تحول إلى أجندة سياسية تستخدمها الدول المعادية لمصر والراغبة في زعزعة الاستقرار داخل مصر مؤكداً أنه لا يوجد مكان او شرطة في العالم إلا وفيها تجاوزات فردية وليست منهج شرطي - مصر بها من يفتش عن السجون ويكتبون الملاحظات والتقارير وترسل إلى الأمم المتحدة، واصفا ما جاء في التقرير بأنه من قبيل الاستهداف والتشويه المتعمد من جانب المنظمة خاصة أنه معروف أجندتها السياسة وتوجهاتها المنحازة والتي جاءت تعبيراً عن مصالح الجهات والدول التي تمولها .

وتساءل قورة كيف لمنظمة مثل "هيومان رايتس واتش" أن تجعل أحد مستشاريها الإرهابي القطري عبد الرحمن النعيمي الصديق الأقرب لنظام "الحمدين" الحاكم في قطر، والذي صنفته وزارة الخزانة الأمريكية، كأحد عناصر الإرهاب في العالم إلى جانب وليد شرابي القاضي المفصول، الهارب من العدالة فى مصر إلى جانب اعتمادها الدائم فى معلوماتها على عناصر مغرضة، وغير موثوق بها، ومعادية لوطنها وقيادتها وشعبه، بل والبعض منهم من العناصر الإرهابية الهاربة.

وأضاف قورة أن المنظمة الأمريكية المشبوهة تركت جميع الأحداث الدامية في العالم وتغاضت عن الجرائم والانتهاكات الصريحة من قتل مسلمي الروهينجا في ميانمار إلى التنكيل والاعتقال العشوائي والتعذيب لمئات الآلاف من معارضي أردوغان ومرورا بنزع الجنسية والنفي والاعتقال والاختفاء القيصري للمعارضين القطريين وكذا الجرائم اليومية فى الصومال وجنوب السودان ونيجيريا وفنزويلا وكولومبيا والبرازيل، وتفرغت لفبركة الاتهامات المفضوحة ضد الدولة المصرية، ضمن الموجة الحالية فى الكونجرس الأمريكي لمحاولة تكريس الصورة النمطية للدولة المصرية على أنها لا تبالي بحقوق الإنسان.

وشدد"مساعد رئيس حزب الوفد"على أنه فى الأيام المقبلة سنعرف الأهداف الحقيقية وراء الحملة المسعورة التي تشنها ضد مصر والأمر متعلق بصورة كبيرة بالنقاش الدائر حاليا فى الكونجرس الأمريكي حول تخفيض المعونات الاقتصادية والعسكرية لمصر، وكذا بالتنوع الكبير في العلاقات المصرية اقتصاديا وعسكريا من روسيا إلى فيتنام وكذا مرتبط بالتأكيد بتوقيع عقد إنشاء محطة ألضبعه النووية لإنتاج الكهرباء بالتعاون مع روسيا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا