طارق عامر: لولا الدعم السياسي لما شهدنا تغييراً في سياسات البنك المركزي

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي، إن إجراءات تحرير سعر الصرف أعطت قوة تنافسية للصناعة المصرية، وبدأ الاقتصاد يستفيد من الإصلاحات التي تمت على مستوى الاقتصاد الكلي.
وأضاف "عامر" خلال كلمته في افتتاح مؤتمر الشمول المالي بحضور الرئيس السيسي، اليوم الخميس، أننا تعلمنا أن التحدي الرئيسي في اي تغيير كبير ليس القدرة على إقناع الشركاء فقط ولكن ايضا اقناع القيادة السياسية بالتوجهات دعمها وحرصها على الإصلاح ومواجهة الواقع وعدم إنكار المشاكل، مشيرا إلى أن الجهاز المصرفي المصري نجح في تحقيق ذلك بالتوجهات الجديد، في السنوات الماضية وتبنى بالفعل مبادئ الشمول المالي.
وأشار إلى أن الفترة الماضية كانت فترة تحدي كبير، وكان التغيير في السياسة العامة للبنك المركزي شهدت تغييرا لم يشهده منذ سنوات ماضية، مؤكدا أنه لولا الدفع والدعم من أعلى مستوى في تغيير مفهوم التعامل مع المشاكل والتحديات، وتقبل التحديات والتعامل معاها برشد ما كنا اليوم نحقق الاستقرار النقدي الذي حققناه في الفترة الماضية
وتابع: "سيذكر التاريخ أن البنك المركزي منذ سنوات يحقق سياسات واقعية حقيقية جادة وكانت نتائجها ملموسة".
وأعرب محافظ البنك المركزي، عن سعادته بالاتفاق الذي تم بين المجلس القومي للمرأة والبنك المركزي، والذي يتوقع أن يسفر عن نتائج جيدة للغاية نظرا لتواجد المجلس الأعلى للمرأة في أكثر من 169 موقعا في القرى، مؤكدا التزام البنك المركزي بتنفيذ برامج تثقيفية وتمويلية تتيح لها فرصة أكبر وحياة أكثر استقرارا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا