شكري لـوزير الخارجية الإيطالي:مستعدون لإزالة المعوقات من أمام الاستثمارات الإيطالية

عقد وزير الخارجية سامح شكرى لقاءً مع نظيره الإيطالى أنجلينو الفانو، على هامش مشاركته فى الاجتماع الوزارى السداسى بشأن الأزمة فى ليبيا، والذى انعقد بالعاصمة البريطانية لندن،
وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن الوزيرين أعربا خلال اللقاء عن إشادتهما بقرار الدولتين إعادة السفراء فى القاهرة وروما، وتطلعهما لأن تكون تلك الخطوة بمثابة إعادة تأكيد على العلاقات التاريخية الوطيدة التى تربط الدولتين، بالإضافة إلى الروابط العميقة بين البلدين على المستويين الرسمى والشعبى، وضرورة ترجمة هذه الروابط إلى مجالات أوسع للتعاون خلال المرحلة المقبلة.
وفى هذا الصدد، عبر الوزيران عن رغبتهما فى توثيق وتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، لاسيما فى مجالات مكافحة الهجرة غير الشرعية ومحاربة الإرهاب، وكذلك التعاون فى مجال الطاقة مع قرب بدء إنتاج حقل "ظهر" فى البحر المتوسط والذى تتولاه شركة إينى الإيطالية.
كما أكد الوزيران التزامهما باستمرار التعاون والتنسيق لاستكمال التحقيقات الجارية بشأن قضية الباحث الإيطالى جوليو ريجينى.
وأضاف أبو زيد، أن شكرى أكد خلال اللقاء على استعداد مصر لإزالة أية معوقات أمام الاستثمارات الإيطالية فى مصر باعتبار إيطاليا خامس أكبر مستثمر أجنبى فى مصر، وكذلك الرغبة المصرية فى عودة السياحة الإيطالية إلى مصر إلى معدلاتها السابقة.
وأضاف، أن الموضوعات الإقليمية استحوذت على جانب هام من المباحثات بين الوزيرين المصرى والإيطالى، حيث تناول شكرى دور مصر فى تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف فى ليبيا أملاً فى التوصل إلى حل سياسى وفقًا لاتفاق الصخيرات، وكذلك جهود مصر فى تحقيق التهدئة فى سوريا عبر الوساطة المصرية للتوصل إلى اتفاق بشأن مناطق خفض التوتر، بالإضافة إلى مساعى مصر المتواصلة لإحياء مسار عملية السلام بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا