"عبد الغفار" يؤكد ضرورة متابعة الدارسين المصريين بالخارج وتذليل الصعوبات التى تواجههم

في ضوء توجيهات د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بضرورة متابعة الدارسين المصريين بالخارج، وتذليل كافة الصعوبات التى تواجههم، التقى د. عصام خميس نائب الوزير لشئون البحث العلمي عدداً من الطلاب المصريين الدارسين لدرجة الدكتوراه في الجامعات الروسية، وذلك أثناء مشاركته في فعاليات المؤتمر الدولي "الدعم المعلوماتي للعلوم والتعليم: المقاييس العلمية والأرشيفية" وكذلك اجتماع 68 للجنة الممثلين المفوضين التابعة للمجلس ICSTI والذي عقد في مدينة موسكو خلال الفترة من 19 - 23 سبتمبر الجاري.
وناقش نائب الوزير خلال اللقاء أوضاع هؤلاء الطلاب والموضوعات البحثية التي يعملون بها والمرتبطة بتحقيق الأهداف المأمولة لخدمة مصر، والاستفادة من نتائجها بعد عودتهم، كما استمع إلى الموضوعات البحثية التي يدرسونها كالعلوم والتكنولوجية الحديثة والتي لها طابع تطبيقي، وعلوم الهندسة المعمارية والمدنية، وعلوم التعدين والتنقيب الجيولوجي، والطب البيطري والبيو تكنولوجيا، والنفط والغاز، وكذلك استمع إلى مقترحاتهم في تفعيل آليات التعاون بين الجامعات المصرية والروسية، والتسويق للتعليم العالى والجامعات المصرية بالخارج، وذلك بحضور د. أسامة السروي المستشار الثقافي ومدير مكتب البعثة التعليمية بموسكو ، وأعضاء البعثة التعليمية.
وطلب د. عصام خميس من المبعوثين ضرورة الالتزام بكتابة عنوان الجامعة أو المركز البحثي على جميع الأبحاث المنشورة أو براءات الاختراع الممنوحة. مشيرًا إلى أهم الجامعات الروسية، منها: موسكو التكنولوجية، والوطنية للعلوم والتكنولوجيا، والبحث الدولية، وسانت بطرسبرج للتعدين، والروسية للتنقيب الجيولوجي، و جوبكن الحكومية للنفط والغاز بموسكو،
وفي سياق متصل، قام نائب الوزير بزيارة المكتب الثقافي المصري في موسكو لمتابعة سير العمل بالمكتب، والوقوف على أبرز الأنشطة التى يقوم بها، وخاصة فى نشر الثقافة والحضارة المصرية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا