تعاون بين "التضامن" و"مصر الخير" لتنمية الشباب والنشء

وقعت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، ومحمد رفاعي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أجيال مصر، بروتوكول تعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة مصر الخير ومؤسسة أجيال مصر؛ لتنمية الشباب والنشء وذلك بمبنى الوزارة.
وصرحت والي عقب التوقيع بأن البرتوكول يحظى بأهمية كبيرة حيث يهدف إلى نشر القيم الإيجابية بين الشباب ويعمل على استعادتها وتحفيز المتطوعين من الشباب على حمل رسائل إيجابية.
وأوضحت الوزيرة أن هذه هي المرحلة الثانية من البروتوكول حيث كانت البداية منذ 3 سنوات واستهدفت 5 محافظات ثم 13 محافظة، وتأتي هذه المرحلة لتشمل المحافظات السبع والعشرين، مؤكدة أن برنامج قيم وحياة يقدم عددا من القيم التي نفتقدها وهو من المشروعات النبيلة التي تعمل على تغذية واستثمار العقول وبناء الشخصية الإيجابية مشيرة إلى تقديم الوزارة لكافة أنواع الدعم اللازمة لنجاح المشروع .
ومن جانبه، أكد د. علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير في كلمته، على أهمية القيم لحياة الإنسان “فمؤسسة مصر الخير أخذت على عاتقها مهمة تنمية الإنسان بدءا من تلبية احتياجاته الأساسية مرورا بصحته وتعليمه إلى تنمية شخصيته و قيمه، معبرا عن سعادته اليوم بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة أجيال بإطلاق المرحلة الثالثة من مشروع قيم وحياة الذي يهدف بشكل عام إلى نشر مجموعة من القيم الأخلاقية الأساسية في المجتمع ورفع الوعي القيمي والأخلاقي للمواطن مثل (السلام – السعادة – الاحترام – المحبة – البساطة – الصدق – والنزاهة – التعاون – التواضع – الاتحاد – المسؤولية)، وذلك بعيداً عن أي تعصب عرقي أو ديني.
وبدوره، أشار د .محمد رفاعى رئيس مؤسسة أجيال مصر لتنمية الشباب والنشء إلى إن المشروع يعمل على وضع عدد من القيم وتحويلها إلى مبادرات ينفذها الشباب المتطوع في القرى والمحافظات المختلفة حيث تم تدريب الشباب تدريبا مكثفا وهذا البرنامج استطاع من خلال منافذ العمل المتعددة له أن يوضح جهد الشباب المصري الدؤوب في العمل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا