كريم كوجاك يكشف تفاصيل الجزء الثالث من "الصدمة"

قال الفنان والمذيع كريم كوجاك’ إنه يشعر بالفخر بعد مشاركته في تقديم المهرجان الأفريقي الآسيوي للسينما والفنون والسياحة، الذي أقيم الأيام الماضية في مدينة شرم الشيخ على مسرح هوليود، مضيفاً فى تصريحات خاصة لـ "الموجز" أن هذا الأمر سيعود بالنفع على مصر بصفة عامة وعلى السياحة بصفة خاصة خصوصا بعد الأزمات التي حدثت مؤخرا.ً

وأعرب كوجاك عن سعادته بردود الأفعال على الجزء الثاني من برنامج "الصدمة"، , لافتا إلى أنها كانت أفضل بكثير من الجزء الأول ونسب المشاهدة كانت فائقة لكل الحسابات والتوقعات، وأوضح أن ذلك ما يشجعه على تقديم جزء ثالث من البرنامج، لأن الجمهور أعجب بالإختلاف الذي يقدم في العمل، والمضمون الجديد الذي يثير عاطفة ومشاعر الجمهور لأنه يحاكي مواقف حياتيه وواقعية.

وأضاف أنه انتهى من تصوير مشاهده في مسلسل "الضاهر"، الذي يقدم من خلاله دور مخرج يعمل في الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد مرور فترة كبيرة يقرر العودة إلى مصر من جديد، لتبدأ رحلته وحياته الجديدة.

وأشار إلى أن ترشيحه للعمل جاء عن طريق المخرج ياسر زايد والمؤلف تتامر عبد المنعم، اللذان عرضا عليه العمل وهو بدوره وافق على الفور لأنه يثق في العمل معهما وفي آرائهما، كما أنه أعجب بسيناريو العمل، والأبطال الذين يشاركون فيه، حيث يضم الفنان محمد فؤاد، والفنانة الجميلة راغدة والقدير حسن يوسف.

وأكد أن المسلسل يتعرض لعهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، حيث تدور حول شخصية ضابط شرطة يجسده الفنان محمد فؤاد، وهو يعيش في منطقة "الضاهر"، ويحترمه الجميع بسبب مساعدته الدائمة لهم، ويقع خلال الأحداث في حب فتاة يهودية، وتتسبب له في الكثير من المشاكل.

وأوضح كريم أن سبب تقسيم عرض الجزء الرابع من مسلسل "سلسال الدم" يعود إلى أسباب خاصة بقناة الـ "إم بي سي"، حيث أكد أن فريق العمل انتهى من تصوير جميع الحلقات المقرر عرضها خلال الفترة المقبلة، وأنه ينتظر مع الجمهور عرض هذه الحلقات، لأنها تحمل مفاجآت كبيرة للجمهور.

وأشار إلى أنه لم يتخوف من ملل الجمهور بسبب إطالة أجزاء المسلسل لأن كل جزء يحمل مفاجآت وتفاصيل مختلفة عن سابقه، مؤكداً أن الذي ساعد فريق العمل على استكمال الأجزاء الأربعة المتبقية هو النجاح الكبير الذي حققه المسلسل حيث حصل على أعلي نسب مشاهدة بالإضافة إلي أنه يعرض منذ الجزء الأول خارج السباق الرمضاني ومع ذلك حقق نسب مشاهدة عالية، قائلاً :"عندما يتوفر عنصر الاثارة والتشويق في العمل الدرامي لن يشعر المشاهد بالملل حتي ولو وصل العمل إلي عشرة أجزاء".

وتابع أن السبب الحقيقي وراء نجاح المسلسل هو السيناريو الجيد لأن القصة مشوقة جدا والجمهور متعلق بشكل كبير بالدراما الصعيدية لأنه لا يوجد عائلة واحدة في مصر تخلو من شخص صعيدي لذلك المسلسلات الصعيدية لها رونقها عند الجمهور والشخصيات كانت متنوعة ولا توجد شخصية مثل الأخري في المسلسل وهذا عامل نجاح إضافي للعمل .

وعن تجربته مع الفنانة عبلة كامل في المسلسل قال ":سعيد بالتعامل معها فهى من أفضل الفنانات على الساحة الفنية، فهي فنانة تلقائية للغايه وإبداعاتها تكمن في هذه البساطة والتلقائية، بالإضافة إلى أنها تمتلك كاريزما خاصة بها وحدها لن تجد من يماثلها على الساحة وهذه نقطة أخرى تميزها، وتجعل لها قاعدة عريضة من الجماهير الذين ينتظرون إطلالتها في أي عمل تشارك فيه، فهي وصلت إلي حالة كبيرة من النضج الفني، الذي استفاد منه كل من عمل معها، مؤكداً أنه كان له شرف العمل معها، وأن ذلك سيضيف الكثير له في مشواره الفني وحياته العملية".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا