رئيس جامعة القاهرة : اللغة وسيلة للإنفتاح علي الحضارات وليس فقط آداه للتأهيل لسوق العمل

أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة علي أن الجهود المبذولة في تنمية مهارات الطلاب وريادة الأعمال ومهارات سوق العمل، وغيرها، يجب ألا تقتصر علي الدورات والبرامج التدريبية المكملة، بل لابد أن تدخل في إطار المناهج النظامية والمواد الدراسية للطلاب والمدرسين النظاميين الموجودين في الجامعات والمدارس، مشيراً الي أن العلوم جميعها متكاملة، وفي إطار العلم الشامل.
وأضاف الخشت ،خلال كلمته، بمؤتمر"الإنجليزية من أجل الحياة : الفرص والتحديات"، الذي نظمته كلية الهندسة جامعة القاهرة صباح اليوم الخميس 12 اكتوبر الجاري، أن اللغة لا ينحصر دورها علي كونها آداة للتأهيل لسوق العمل، وإنما تعد وسيلة للإنفتاح علي الحضارات الأخري والثقافات العالمية، و الإرتقاء بالثقافة ومنظومة الفكر، وتطوير مفهوم وطرق رؤية الحياة، وبالتالي السلوكيات التي تقود للتنمية، وهو مايخدم رؤية جامعة القاهرة نحو التحول إلي جامعة من الجيل الثالث.
وأشاد رئيس جامعة القاهرة بجهود كلية الهندسة بالجامعة في مشروع الإنجليزية من أجل الحياة في إطار مشروع الطرق المؤدية للتعليم العالي، والذي يعمل علي سد الفجوة بين التعليم النظري ومتطلبات سوق العمل من خلال تدريب الطلاب علي اكتساب المهارات الحياتية المختلفة.
وأشار الدكتور سيد تاج الدين عميد كلية الهندسة جامعة القاهرة إلي دور كلية الهندسة في مجال ريادة الأعمال وتقديم المشروعات التي تخدم المجتمع المصري .
وقال الدكتور محسن مهدي منسق مشروع الطرق المؤدية للتعليم العالي، أن المشروع يهدف الي سد الفجوة بين التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل من خلال تدريب طلاب الجامعات المصرية علي اكتساب المهارات الحياتية المتنوعة، وريادة الأعمال، لزيادة فرصهم في سوق العمل.
وأشارت الدكتورة نهي مكاوي المدير الإقليمي لمؤسسة فورد بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا الي أن هذا المشروع يعد تجربة أمل ، ويمثل قيم العدالة الإجتماعية، لأن اللغة الإنجليزية لغة هامه لأي فرد بصرف النظر عن الخلفية التعليمية .
جدير بالذكر أن مشروع الطرق المؤدية للتعليم العالي، مشروع دولي ممول من منظمة فورد وتم تطبيقه عالميا في 14 دولة من بينها مصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا