إعلامى : مرشح قطر لليونسكو طرد من السفارة السعودية عقب غزو العراق

كشف الإعلامي عمرو عبد الحميد، مقدم برنامج رأي عام على فضائية TeNمعلومات غاية في الأهمية والخطورة إن حمد الكواري، مرشح قطر لمنصب مدير عام اليونسكو، مشيرا الى أن شهود ومصادر هذه المعلومات ما زالوا علي قيد الحياة.
وقال عبد الحميد، في مجموعة تغريدات في حسابه على تويتر، اليوم ، إن الكواري كان سفير قطر لدى واشنطن أثناء الغزو العراقي للكويت، وكان بعثياً متعصباً.
وأضاف عبدالحميد أنه في اليوم التالي للغزو اجتمع سفراء مجلس التعاون الخليجي وكان الاجتماع عند سفير السعودية لدى واشنطن بندر بن سلطان، ويومها فوجئ السفراء بهجوم الكواري على موقف الكويت بخصوص عدم تنازلها عن جزيرتي "وربه وبوبيان" لصدام حسين فهاجمه سفير الكويت آنذاك الشيخ سعود الصباح وقام بندر بن سلطان بطرده من الاجتماع.
‏وأشار عبدالحميد إلى أنه حينما عاد الكواري إلى الدوحة في عام 1992، تم تعيينه وزيراً للإعلام والثقافة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا