سعداني: بلخادم من مناضلي فرنسا في الأفلان والجنرال توفيق أكبر ضباط فرنسا

اتهم الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، الأربعاء، الجنرال توفيق، بالوقوف وراء رسالة المجاهدين الذين طالبوا برحيله من على رأس الأفلان.

وألقى سعداني خطابا ناريا على هامش اجتماع أمناء المحافظات، كال فيه التهم للجنرال المتقاعد محمد مدين المعروف باسم توفيق، ووصفه بأنه “رأس حربة ضباط فرنسا بالجزائر”.
وقال إن مجموعة “ضباط فرنسا” فقدت التأثير بذهاب “ضباطها” وعليها اليوم أن تتعامل مع المؤسسات، مشيرا إلى مجموعة “ضباط فرنسا هي من سيرت المرحلة خلال التسعينيات”.
واتهم المتحدث الجنرال توفيق بإثارة الفتنة بغرداية وأنه أيضا من جلب الناشط السياسي، رشيد نكاز إلى الجزائر للتشويش على الرئاسيات، مضيفا: “الجنرال محمد مدين فقد كل شيء وهو يلعب الآن أوراقه الأخيرة”.
وكان لرئيس الحكومة الأسبق، عبد العزيز بلخادم، نصيب من الاتهامات حين تساءل “أيها الصحفيون تحققوا مع من كانت أسرة بلخادم مع الثورة أم مع فرنسا؟”.
وقال في هذا الخصوص، إن “عبد العزيز بلخادم يعتبر من مناضلي فرنسا داخل الأفلان”، مضيفا أن “بلخادم استخدم الزندقة والشكارة للبقاء في الأفلان”.
www.assawt.net/2016/10/سعداني-بلخادم-من-مناضلي-فرنسا-في-الأفل/
———–
سعداني.. الجنرال توفيق يقف وراء رشيد نكاز..مجموعة 14 وأحداث غرداية

05/10/2016النهار أون لاين
شدد الأمين العام لحزب الأفلان عمار سعداني على الدور الذي قدمه الرئيس بوتفليقة في إعادة السلم والإستقرار للجزائر مبرزا أن جنوح الرئيس بوتفليقة للمصالحة الوطنية جنب انهيار مؤسسات الدولة.

وقال سعداني خلال ندوة صحفية عقدها اليوم الأربعاء، بفندق الرياض في الجزائر العاصمة أن حزبه راهن على مجاهد يعرفه العالم كله ويعرف كل العالم سعيداني لأنه الأقرب إلى الشعب، وبوتفليقة جاء برسالة السلم والمصالحة.

أما بخصوص الإعلام أكد سعيداني أنه بفضل الأمن أصبحت وسائل الإعلام تتكلم بحرية.

ومن جهة أخرى قال ذات المتحدث أن ” من يراهن على إدخال الأفلان للمتحف سيدخل المتحف، مضيفا أن من يحاولون إدخال الأفلان للمتحف قاموا بنفس الأمر خلال التسعينات”.

كما اتهم الأمين العام للافلان الفريق المتقاعد محمد مدين المعروف باسم الجنرال توفيق بمحاولات إدخال الأفلان للمتحف، مشيرا إلى أن لفرنسا ضباط ومجاهدين ومثقفين وحتى مناضلين داخل الأفلان.

كما كشف عمار سعيداني خلال الندوة الصحفية التي عقدها اليوم أن الجنرال توفيق هو من يقف وراء رشيد نكاز ، مضيفا أن هذا الأخير كان مكلفا بمهمة التشويش على بوتفليقة، قبل أن يقول بلغة إشارة وإيحاء أن أحداث غرداية وغيرها من التي وقعت بالجنوب قبل أشهر، كانت من تدبير الجنرال المعزول.
www.ennaharonline.com/ar/national/285139-سعداني..-الجنرال-توفيق-يقف-وراء-رشيد-نكاز..مجموعة-14-وأحداث-غرداية.html
———–

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا