قسنطينة  - أجرت شركة استغلال الترامواي "سترام" بقسنطينة مساء أمس الجمعة بمشاركة مصالح كل من الحماية المدنية و الشرطة تمرين محاكاة لانحراف قاطرة ترامواي كما لوحظ.
و يرمي هذا التمرين الافتراضي الذي جرى في مسلك التوسعة للترامواي بحي زواغي سليمان إلى اختيار مدى جاهزية و استعداد مختلف المتدخلين حسب ما أوضحه مدير "سيترام" كمال بيدا الذي أشار بالمناسبة إلى أهمية هذه المناورة التدريبية في " تحسين قدرات التدخل من خلال القضاء على النقائص المسجلة في إطار هذا التمرين ".
ويسمح تنظيم هذه المناورة( المحاكاة) لمختلف المتدخلين ولاسيما منهم المنتمين لسيترام ب"تدعيم الإجراءات الوقائية المتعلقة بالحوادث التي قد تنجم عن استخدام هذا النوع من وسائل النقل التي يستحبها المواطنون" كما أضاف نفس المسؤول الذي أشار إلى أن سيترام تعمل باستمرار على تطوير قدرات التدخل خاصة عبر دورات التكوين المستمر الموجهة للمستخدمين.
ومن شأن هذه التمرينات كما قال " التخفيف من النقائص" من أجل التحرك " بشكل سليم وفي أحسن الآجال ".
وسيتم اتخاذ العديد من التدابير في أعقاب هذه المناورة حسب السيد بيدا "بغية تحسين متزايد لوسائل وقدرات التدخل ".
وفي هذا السياق أشار نفس المسؤول إلى أن هذا النوع من التمارين التي تجريها الشركة مرتين في السنة على الأقل وذلك منذ تشغيل هذا النوع من وسائل النقل بقسنطينة سنة 2013 سمح بالقضاء على الكثير من المعضلات ذات العلاقة خاصة بترتيبات التنسيق مع باقي المتعاملين.
وتمثل التمرين في محاكاة انحراف قاطرة ترامواي بعدما أوصلت مسافرين إلى وجهاتهم وكانت في طريقها إلى محطة تخزين.
وقد توجه أعوان الحماية المدنية إلى عين المكان دقائق معدودة بعد الإبلاغ عن الحادث من طرف مركز القيادة المركزي التابع لشركة سيترام.
و قد قام أعوان الحماية المدنية إثر ذلك بإجلاء السائق وجر القاطرة بعدما تم تسخير وسائل مادية هامة لتنفيذ هذه المناورة كما لوحظ.