أكد، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، أن تشكيلته السياسية لن تشكل أي تحالف حزبي قبل تشريعيات 2017.
وقال، ولد عباس في تصريح للصحافة على هامش حفل نظم بمقر الحزب بمناسبة احياء اليوم العالمي للمعاقين المصادف ل 3 ديسمبر من كل سنة، أن حزبه سيخوض غمار الاستحقاقات القادمة عبر 48 ولاية ضمن قوائمه الخاصة وأنه “لن يتحالف مع أي حزب آخر”.
وبالمقابل، لم يستبعد السيد ولد عباس إمكانية التحالف مع تشكيلات سياسية أخرى عقب الإنتخابات التشريعية.
وفي رده عن سؤال يتعلق بتنظيم الندوة الوطنية لحزب جبهة التحرير الوطني، أوضح الأمين العام أن هذه الندوة ستنعقد بولاية بومرداس وستعرف حضور أزيد من ألفي مشارك، لتنبثق عنها جملة من التوصيات من شأنها إثراء البرنامج الإنتخابي للحزب.
وعلى صعيد آخر، جدد السيد ولد عباس التأكيد على “الحرص الشخصي لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة بخصوص التكفل الأمثل بشريحة ذوي الإحتياجات الخاصة”، مذكرا في هذا الشأن بالجهود المبذولة من قبل الحكومة في هذا المجال.
جدير بالذكر أنه تم بمناسبة هذا الحفل المنظم بمبادرة من بعض الجمعيات الناشطة في ميدان حماية حقوق المعاقين، تكريم ولد عباس نظير “الجهود التي بذلها حينما كان على رأس وزارة التضامن الوطني”.
وأج