أجلت الغرفة الجزائية الثامنة بمجلس قضاء العاصمة، النظر في قضية بارون المخدرات (أسامة.ح) المكنى الايسكوبار، إلى تاريخ 15 جانفي المقبل وذلك لاستخراج المتهمين المتواجدين على مستوى المؤسسة العقابية بالقليعة.

وخلال جلسة التأجيل تقدم عدد من الدفاع المؤسس حديثا بطلبات تأسيس في القضية، كما تقدم الدفاع بطلباته المتمثلة في إحضار القرص مضغوط الخاص بتسجيل الكاميرات بسجن الحراش، والتي تبين الطريقة التي فر بها "الايسكوبار"، وكذا تحديد المسؤوليات، وقال الدفاع أنه سبق له على مستوى المحكمة الابتدائية بالحراش أن تقدم بنفس الطلب وتلقى وعود بمشاهدة القرص، إلا أن رئيس الجلسة تراجع عن وعده، متحججا بالخصوصية الأمنية للمكان.

ونذكر أنه لم يحضر جلسة المحاكمة سوى متهم واحد يتواجد على مستوى المؤسسة العقابية بالحراش، وكذا المتهمين غير الموقوفين.