البويرة - أكد وزير الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات عبدالمالك بوضياف يوم الاثنين بالبويرة خلال تفقده مجموعة من المشاريع التابعة لقطاعهفي هذه الولاية أن ملف التسعيرات الخاصة بالعلاج على مستوى الهياكل الصحية الخاصة"يجب أن يفتح و يدرس بهدوء".
في هذا الصدد أوضح مدير الصحة بولاية البويرة خلال تقديمه عرضا عن قطاعهأمام الوزير أن التسعيرات الخاصة بالعلاج على مستوى المؤسسات الصحية الخاصة مرتفعة جدا و أحيانا مفرطة مقارنة بإمكانيات الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمالالأجراء و ذلك يختلف عن المؤسسات العمومية حيث تكون الأسعار معقولة.
و في رده على هذا التساؤل أكد السيد بوضياف على ضرورة فتح هذا الملف ودراستهقريبا.
و أضاف الوزير خلال تفقده سلسلة من المشاريع توجد في طور الانجاز بالبويرةانه "يجب فتح هذا الملف ودراسته في هدوء بغية إيجاد الحلول في إطار رؤية شاملةمن شانها خلق تكامل بين القطاعين (الخاص و العام) و تسهيل عملية استفادة المواطنينمن العلاج".
كما أوضح  أن "كل ذلك يجب أن يسوى مع الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعيةللعمال الأجراء"  وذلك خلال زيارته لورشات إنشاء مستشفيين بكل من عين بسام (غرب) و مشد الله (شرق) ب120 سرير لكل واحد منهما.
و أعرب السيد بوضياف في موقع الورشة عن غضبه أمام التأخر المسجل في أشغالالانجاز قبل أن يكلف احد إطارات وزارته بان يرسل ابتداء من الأسبوع المقبل لجنةتحقيق إلى عين المكان من اجل إعداد تقرير مفصل من اجل "اتخاذ الإجراءات الضرورية".
من جانب آخر عبر الوزير عن ارتياحه لنسبة انجاز بقية المشاريع سيما ذلكالمتواجد بعين بسام و كذا عملية إعادة التهيئة و التوسيع الذي عرفها مؤخرا مستشفىسور الغزلان الذي شيد في سنة 1853.
كما جدد الوزير التأكيد في ذات الموقع على التزامه بالتجهيز الجيد لهذهالمؤسسة التي تعد -كما قال- "مكسبا لسور الغزلان و لولاية البويرة بأكملها".
و أعلن السيد بوضياف خلال ندوة صحفية نشطها على هامش الزيارة عن تخصيصغلاف مالي بقيمة 400 مليون دج لولاية البويرة في شهر يناير و ذلك حتى تتمكن من مواصلة أشغال انجاز المشاريع الجاري انجازها.
و اغتنم الوزير هذه المناسبة للتطرق إلى مشروع قانون الصحة الذي "سيعرضنصه للدراسة أمام البرلمان في شهر يناير".
و خلص في الأخير إلى القول بان "هذا مشروع القانون يعتبر مفخرة للبلادو يتضمن إصلاحات هامة لقطاع الصحة و سيتم دراسته (مشروع القانون) في البرلمان في شهر يناير المقبل و نحن نفضل أن يناقش حول موائد مستديرة حتى يكون أكثر وضوحا".