غرداية- يجري حاليا تنفيذ تمارين تكوينية من قبل عناصر التدخل للحماية المدنية بولاية غرداية تحاكي تدخلات للإسعاف و الإنقاذ في حالات حدوث أخطار مختلفة   حسبما علم اليوم الثلاثاء من مسؤولي الحماية المدنية.
و تخص العملية التي بادرت بها المديرية العامة للحماية المدنية مجالات التدخل ليلا أو نهارا في حالة وقوع حوادث مرور و نقل مواد خطيرة و الإنقاذ أثناء حدوث فيضانات و حالات غرق داخل الآبار و أحواض السقي  بالإضافة إلى التدخلات في حالة حدوث حرائق في بساتين النخيل بالمناطق المغلقة و المركبات  و المواقع المصنفة  مثلما أوضح لوأج المدير الولائي المقدم عبد المالك بوبرتاخ.
و تندرج هذه التمارين لحوادث إفتراضية في إطار التكوين المتواصل لأعوان وحدات الحماية المدنية و تحسين مهاراتهم و كذا تطوير طرق التدخل و المواجهة في حال حدوث أخطار مختلفة  كما أشار إليه مدير الحماية المدنية.
كما تشكل فرصة لتقييم نظم الإستجابة و قدرات التدخل و العتاد أثناء مواجهة تهديدات طبيعية محتملة و حوادث طارئة  وفي حال نشوب حرائق و أخطار أخرى كالإختناق بالغازات السامة   وفق ما ذكر المقدم بوبرتاخ.
و  تهدف إلى تقييم مستوى التحضير وفعالية الموارد البشرية لوحدات التدخل بولاية غرداية وضمان سير جهاز الإنقاذ والإسعاف لكل وحدة   مثلما ذكر من جهته قائد عمليات الإنقاذ الرائد مختار بوكابوس.
و ستسمح هذه التمارين لأعوان الحماية المدنية بتبادل المعارف و الخبرات و الممارسات الجيدة في حال حدوث كوارث كبرى و اختبار قدرات التنسيق بين مختلف المتدخلين و كيفيات مواجهة الأوضاع  حسبما أضاف نفس المتحدث.
و قد برمجت هذه التمارين التكوينية لمدة ثلاثة أشهر بغرض تمكين أعوان مختلف وحدات الحماية المدنية من تحسين وتطوير معارفهم والإسراع للتكفل بالإسعافات الأولية في حال وقوع حادث.
و يتم تغطية الأخطار حاليا بمنطقة غرداية من طرف 10 وحدات عملياتية للحماية المدنية فيما تتواجد وحدتان إضافيتان على وشك الاستكمال بمنطقتي العطف و شعبة النيشان على أن يتم استلامهما "قريبا" مما سيسمح بتعزيز  حزام الأمن بالولاية و ضمان تدخل "سريع و فعال" خاصة بمحاور الطرقات.
و يضاف الى هذه الهياكل مشروعين لوحدتين أخريتين تقعان على مستوى محور الطريق الوطني رقم (1) ببلديتي بنورة و حاسي القارة  كما تمت الإشارة إليه.
و ستساهم الوحدات الجديدة للتدخل فور وضعها حيز الإستغلال بتخفيف الضغط على الوحدات المتواجدة حاليا  حسبما أوضح مدير الحماية المدنية  مضيفا أن دخول هذه الوحدات حيز الخدمة سيمكن من رفع معدل التغطية إلى أزيد من 96 بالمائة بولاية غرداية.