انتقد، رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، تصريحات الوزير الأول، عبد المالك سلال، التي أدلى بها للتلفزيوني العمومي، مُكذبا كل تطميناته فيما يتعلق بالوضع الاقتصادي، الّذي أقر فيه بأن البلاد ستشهد تنمية “لا نظير لها”.
ودوّن، مقري غاضبا، في صفحته على الفيس بوك، “كل كلام سلال أمنيات وتنويمات وإن الواقع تكذبه الأرقام التي تصدر عن مؤسسات رسمية”، مخاطبًا الشعب بأنه “لا يمكن أن نثق في ما يقول”، ولا “في الحكومة التي أوصلت البلاد للأزمة”.
وقال، رئيس حركة مجتمع السلم، أن شروط النهضة التي يجب أن تقوم عليها البلدان هو “التوافق السياسي”، مؤكدًا بأن الحكومة والقائمين على النظام في الجزائر هم من جعل البلاد متأخرة، مستحضرا “هاجس” الانتخابات التي تعاني منه جلّ الأحزاب المعارضة في البلاد بأن أحد أسس النجاح و”النهضة”، على حد قوله، هو أن تكون الانتخابات “حرة وشفافة نزيهة.”
كما حذر، ذات المتحدث، “من تغليب طرف على آخر”، أنذاك، يضيف مقري، “سيعرف الجزائريون بعد ذلك طريقهم ليكونوا أفضل من ماليزيا وأندنوسيا”.
https://www.facebook.com/Abderrazak.Makri/?ref=ts&fref=ts