أطلقت عدة صفحات جزائرية معروفة على الفايسبوك حملة ل يوم 7 جانفي 2017 أين سيرفع العلم الجزائري عبر الشرفات وفي المحلات و الشوارع وفي كل مكان لايصال رسالة للعالم أن الجزائريين حريصون على وطنهم ويرفضون أن يدخلوه في أتون الفتنة والعنف وهذا عقب الاحداث التي إندلعت في بعض المناطق والتي شهدت حملات تخريب وسرقة من جهة وإستغلال أجنبي من بعض القنوات لتصوير أن الوضع في الجزائر منفلت وغير مستقر .