يواجه الدولي الفرنسي، سمير نصري، لاعب إشبيلية الإسباني، خطر الإيقاف لمدة 4 سنوات عن ممارسة كرة القدم، بسبب تناوله المنشطات.

ونشرت صورة للاعب مع ممرضة من إحدى عيادات لوس أنجلوس، المختصة بالمنشطات من خلال الحقن، عبر حسابه الرسمي على تويتر، لكنه أكد بأن الحساب كان مُخترق، وليس هو من قام بنشر الصورة، لكن العيادة الأمريكية، أعلنت أن اللاعب تناول بعض الفيتامينات للمحافظة على حالته البدنية، وأنهم أرسلوا له ممرضة للإشراف على ذلك.

وفتحت وكالة إسبانية لحماية الصحة في الرياضة، تحقيقاً في هذا الشأن، للتأكد من أن المنشطات التي تناولها اللاعب، ضمن المحظورات أم لا.

وأفادت صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية، أن اللاعب المعار من مانشستر سيتي، يواجه خطر الإيقاف لمدة 4 سنوات، في حالة اثبات أن هذه المنشطات ضمن المحظورات.

وأكدت الصحيفة، أن العيادة رفضت التعليق في هذه القضية، عن ما كان المنشطات التي تعاطاها اللاعب محظورة أم متاحة، وهو ما ستكشفه التحقيقات خلال الأيام المقبلة.