قال المستشار السياسي الفرنسي والباحث في قضايا الأمن في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، مارك ميميي، إنّ زعيم الجماعة الإرهابية "المرابطون"، مختار بلمختار، لا يزال على قيد الحياة.

وأضاف الباحث الفرنسي الذي يعتمد في تحليلاته على معلومات استخباراتية، وفي دراسة له نشرت، أول أمس الجمعة، بعنوان "القاعدة في المغرب الإسلامي والمرابطون: الجهاد في منطقة الساحل يتوحد"، أنّ الإرهابي، مختار بلمختار، المعروف بـ"بلعور" لا يزال حيا، مفنّدا بذلك الأخبار التي تناقلتها شهر ديسمبر الماضي العديد من وسائل الإعلام الغربية – أمريكية وفرنسية- عن مقتل بلعور في غارة أمريكية في ليبيا، وهي ليست المرّة الأولى التي يتداول فيها خبر مقتل زعيم المرابطين في غارات سواء فرنسية أو أمريكية، ليتضح فيما بعد أنه لا يزال على قيد الحياة ويبقى الإرهابي الأخطر، والمطلوب أكثر من قبل الأجهزة الأمنية الوطنية والغربية.