كشف النّاخب الوطني جورج ليكنس، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت مباراة الخضر بنظيره الموريتاني أمس، أن الفريق يسير في الطريق الصحيح قبل أسبوع واحد من انطلاق بطولة كأس أمم إفريقيا التي تستضيفها الغابون من 14 جانفي إلى 5 فيفري المقبل.

وقال المدرّب البلجيكي بعد نهاية المباراة الودية التي تغلب فيها الخضر على موريتانيا 3-1 "نسير في الطريق الصحيح، لكن هناك المزيد من العمل ينتظرنا حتى نصل للتكامل الذي نبحث عنه. لن نقدم هدايا لأحد لأن الآخرين لن يقدموا لنا الهدايا".

وأوضح ليكنس، الذي بدا هادئا على نحو غير مألوف، أن الفوز على موريتانيا مهم جدا من الناحية المعنوية لأنه سيفيد اللاعبين ذهنيا وسيدفعهم للعمل أكثر من أجل تصحيح الأخطاء التي تم تسجيلها، وأضاف "استخلصت الكثير من الأمور في مباراة اليوم. كنا أفضل في الشوط الثاني بعد أن غيّرنا أسلوب اللعب بخلاف الشوط الأول"، وتابع "المنتخب الجزائري يجيد الهجوم، لكن عليه أن يتعلم كيف يدافع أيضا، أنا لا أتحدث عن مشكلة في خط الدفاع، لأن الأمر يعني الجميع".

وأعلن ليكنس، تضامنه مع المدافع هشام بلقروي، الذي تسبب في الهدف الوحيد لمنتخب موريتانيا، لافتا إلى أنه ليس من عاداته التخلي عن لاعبيه بل سيدفعهم للعمل أكثر من أجل استعادة المستوى.

وسيلعب المنتخب الوطني أول مباراة له في "الكان" يوم 15 جانفي أمام زيمبابوي، برسم الجولة الأولى من الدور الأوّل في مجموعة ثانية تضمّ أيضا منتخبي تونس والسنغال.