يدور في الأوساط الدبلوماسية العربية، أن رئيس الفدرالية الجزائرية لكرة القدم، محمد روراوة، سيتقيل من منصبه في شهر فيفري المقبل، بهدف شغل منصب مهمّ في قطر.

ويتردد حاليا بأن روراوة تلقى عرضا من الديوان الأميري القطري للانضمام إلى الهيئة المكلفة بتنظيم كأس العالم في قطر سنة 2022، والعمل كمستشار خاص للأمير تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، أمير دولة قطر.

ويكون محمد روراوة قد تلقى عرضا ماليا سخيّا من القطريين، لكن لم ترشح تفاصيل عن الراتب والامتيازات التي سيتحصل عليها روراوة مقابل انتقاله إلى الدوحة.

ويعتبر روراوة شخصية متنفذّة في قطر وكل دول الخليج، وتربطه علاقات شخصية قوّية بعدد من الأمراء والمسؤولين في قطر والسعودية والإمارات على وجه الخصوص.

ويشتهر روراوة بقدرته على الحركة وامتلاكه شبكة علاقات كبيرة في الأوساط الرياضية العالمية، وهو واحد من كبار الشخصيات التي بإمكانها القيام بالعمل الديبلوماسي الموازي.