وهران- تم تسجيل 659 حالة جديدة للسيدا في عام 2016 على مستوى مصلحة الأمراض المعدية بالمستشفي الجامعي لوهران مقابل 705 حالة في 2015 حسبما علم من رئيس هذه المصلحة البروفيسور نجاة موفق.
ومن جهة أخرى أوضحت ذات الأخصائية بأنه تم فتح مركزين جديدين للتكفل بالأشخاص المصابين بفيروس فقدان المناعة بتلمسان و سيدي بلعباس في 2016 مما يفسر الانخفاض النسبي للحالات الجديدة المسجلة على مستوى وهران.
ويعتبر تزايد منحنى هذا الداء  نتيجة تحسن الكشف بفضل على وجه الخصوص تحسيس الطاقم الطبي ليكون أكثر يقظة و الذين يتعرفون بسهولة على المرض و أيضا إدراج اختبار فحص سيدا في العديد من الملفات (ما بعد الجراحة و قبل الزواج و قبل الولادة الخ) كما أضافت.
وعلى صعيد آخر أوضحت البروفيسور موفق بأن مصلحة الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي لوهران تتكفل بجميع النساء الحوامل الحاملات لفيروس فقدان المناعة اللائي يتقدمن على مستواها.
ويمثلن حوالي  مائة امرأة من مختلف ولايات الغرب  واللائي تلدن أطفالا معافين بفضل علاج وقائي من انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل كما أشادت ذات الطبيبة مضيفة بأن الوقاية من انتقال العدوى من الأم إلى الطفل مضمونة مائة بالمائة.
وأكدت في ذات السياق على أهمية تعميم الكشف عن النساء في إطار الوقاية من انتقال العدوى بفيروس فقدان المناعة البشرية و اقتراحه على جميع النساء الحوامل.