تم القضاء على 10 إرهابيين، اليوم الأربعاء، وأصيب ضابط بالجيش المصري، في هجوم على حاجز عسكري بسيناء، شمال شرقي مصر، حسبما أفاد به مصدر أمني مصري.
وكشف ذات المصدر، أن مسلحين مجهولين يستقلون سيارتين، شنوا هجوماً بالأسلحة على حاجز عسكري مربع نجد، بمدينة الشيخ زويد، وتصدت لهم قوة الأمن المصرية لهذا الهجوم. وأوضح ذات المصدر، أن الحادث أدى إلى القضاء 10 إرهابيين، وإصابة ضابط برتبة ملازم أول، وأشار المصدر، أنه تم نقل الضابط المصاب لمستشفى العريش العسكري. ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن الهجوم حتى الأن. للإشارة، يأتي الهجوم بعد يومين من هجوم مزدوج على حاجزي أمن في مدينة العريش في سيناء المصرية حصد مقتل 8 شرطيين مصريين ومدني والقضاء على إرهابيين والذي تبناه تنظيم داعش الإرهابي.