عاد رجل الأعمال ورئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد، إلى عادته في استقبال الديبلوماسيين الغربيين والسفراء بشكل خاص، حيث كان له لقاء اليوم الأربعاء مع السفير الإيطالي المعتمد بالجزائر باسكال فيرارا.
ونشر حداد صورا لاستقباله السفير الإيطالي داخل مكتبه بمقر منتدى رؤساء المؤسسات، حيث قال رجل الأعمال إن اللقاء كان بطلب من السفير الإيطالي واندرج في إطار زيارة مجاملة قام بها السفير لمقر الأفسيو.
ويبدو من خلال استقبال حداد للسفير الإيطالي بالجزائر وقيامه بالإعلان عن لقائهما ونشر صوره، أن رجل الأعمال الأكثر إثارة للجدل بالجزائر، يعتزم العودة الى الأنشطة التي حرص على ممارستها والتي اعتبرت بمثابة تدخل في النشاط الحكومي لوزراء سلال وتجاوز لهم.
وكانت خرجات حداد بقيامه بعقد اجتماعات على انفراد أو بشكل جماعي مع وزراء في حكومة سلال وسفراء معتمدين بالجزائر قد أسالت الكثير من الحبر، قبل أن يختفي رجل الأعمال عن الأنظار لفترة وجيزة بعد فضيحة منتدى الاستثمار الافريقي بالجزائر، بعد انسحاب سلال ووزرائه من المنتدى بعد إصرار حداد على إلقاء كلمته قبل عدد من الوزراء منهم وزير التجارة ووزير الخارجية.