أكدت سفيرة جمهورية إندونسا بالجزائر، سفيرة محروسة اليوم، أن بلدها قد جعل أولوية التعاون في السنة الحالية لإفريقيا في مقدمتها الجزائر التي تعد "أكبر شريك اقتصادي لها في المنطقة".

كما أكدت محروسة لدى استقبالها من طرف رئيس المجلس الشعبي الوطني، محمد العربي ولد خليفة والتي أدت له زيارة مجاملة، حرصها على تشجيع علاقات التعاون بين البلدين، حسب ما جاء في بيان للمجلس.

ومن جهته أبدى ولد خليفة ارتياحه للمستوى "الجيد" الذي بلغته العلاقات السياسية بين البلدين، معربا عن تفاؤله بأن يعرف التعاون الاقتصادي تطورا مماثلا لا سيما وأن البلدين الذين يجمعهما تاريخ مشترك يملكان - على حد قوله - مؤهلات تشجيع على بلوغ هذا الهدف.

كما أوضح في ذات السياق بأن العلاقات البرلمانية بدورها قد توطدت خلال السنوات الأخيرة، مؤكدا أن اللقاءات المتكررة سواء بين كبار المسؤولين أو بين أعضاء مجموعتي الصداقة قد حققت نتائج إيجابية.

ومن جهة أخرى، تناول اللقاء موضوعات دولية على غرار الأوضاع في ليبيا وفلسطين والصحراء الغربية، كما تم التطرق إلى سبل إظهار المثل العليا للإسلام المعتدل الذي تنافي تعاليمه الإرهاب والعنف، يضيف البيان.