محافظ بيداغوجية لرفع مستوى التلاميذ في الفرنسية

في مبادرة تعتبر الأولى من نوعها بولاية تبسة، قام الفريق التربوي للتعليم المتوسط باستحداث 210 محافظ بيداغوجية لتوزيعها على تلاميذ السنة الأولى متوسط الذين يعانون من صعوبات في تعلم اللغة الفرنسية،و ذلك عبر 21 متوسطة . المحافظ التي تحتوي على 05 وسائل بيداغوجية هامة، بما فيها الوسائل السمعية البصرية، من المزمع توزيعها على تلاميذ السنة الأولى متوسط الذين يجدون صعوبات في تعلم الفرنسية و قراءتها و فهمها. مفتش اللغة الفرنسية بالمقاطعة الرابعة للطور المتوسط، محمد العربي بوغانم، أوضح بأن هذه المبادرة من شأنها رفع نسبة التحصيل في مادة الفرنسية، ومعالجة الاختلالات المسجلة في تدريسها، و تقديم الحلول الكفيلة بتحسين نتائج التلاميذ ، مشيرا إلى أن المحافظ البيداغوجية ستوزع على 10 تلاميذ في كل متوسطة كمرحلة أولى، بعد انتقائهم من طرف أستاذ المادة، وهي المحافظ التي سيعتمد عليها التلاميذ ذوو المستوى الضعيف في تحسين أدائهم وتعلم القراءة المسترسلة والكتابة بخط واضح. و أضاف المتحدث بأن المحافظ التي تبرع بها الفريق التربوي للتعليم المتوسط و بعض الخواص، تواكب البرنامج الذي أعده الفريق التربوي لهذه المادة و تتماشى مع منهاج السنة الأولى متوسط، حيث تضم آليات تمكن 21 أستاذا متطوعا من تحقيق نقلة نوعية بالنسبة للمتمدرسين الضعاف في هذه المادة، و تضمن تواجدهم في نهاية السنة الدراسية ضمن كوكبة التلاميذ ذوي المستوى المتوسط. الأستاذ بوغانم قال في ذات السياق، بأن التفكير و التحضير لهذه المبادرة استغرقا 300 ساعة من العمل، و قد توجت تلك الجهود بموافقة الفريق التربوي و تزكية مديرة التربية للولاية. و من المزمع تنظيم لقاء أول مع مديري المتوسطات الـ 21 اليوم الخميس، لشرح الآليات والطريقة المتبعة، على أن توزع المحافظ بداية من السبت المقبل على التلاميذ، وذلك بالتنسيق مع مديرية التربية ومديري المتوسطات المعنية. علما بأن حصص المطالعة و الاستدراك وغيرهما ستستغل لتطبيق ما جاء في هذا البرنامج. الجموعي ساكر