التمس النائب العام بالغرفة الجزائية الأولى بمجلس قضاء العاصمة، تشديد العقوبة ضد المتهمين الثلاثة في قضية تراخيص برنامجي "ناس السطح" و "كي حنا كي الناس" و المتابع فيها كل من مهدي بن عيسى مدير قناة "كا.بي.سي"، ورياض حرتوف، مدير الإنتاج، وكذا نورة نجاي المديرة الفرعية بوزارة الثقافة.

حيث تمت متابعة المتهمين بجنحة إساءة استغلال الوظيفة والإدلاء بإقرارات كاذبة بغرض الحصول على وثيقة دون وجه حق وتسليم رخصة لشخص مع العلم بأنها غير قانونية، وقد سبق للمحكمة الابتدائية بسيدي امحمد أن أدانت المتهمين بعقوبات متفاوتة تراوحت بين ستة أشهر غير نافذة و عام حبس موقوفة النفاذ.

و خلال مثول المتهمين أمام الغرفة الجزائية تمسكوا بجميع تصريحاتهم التي أدلوا بها أمام المحكمة الابتدائية بسيدي امحمد، ليؤجل الفصل في الملف إلى تاريخ 25 جانفي المقبل.