تخصص مكتبة "شايب دزاير"، التابعة لمديرية النشر للمؤسسة الوطنية للاتصال النشر والإشهار "أناب"، يوم السبت 14 جانفي الجاري، وقفة تكريمية على الصحفي السابق ومدير لجريدة

المجاهد الراحل محمد عبد الرحماني، الذي اغتالته أيادي الإرهاب في نهاية التسعينات، وبالتحديد في سنة 1995.

الرجل الذي بدأ مشواره الإعلامي سنة 1964، ناضل بقلمه وفكره من أجل تنوير عقول الناس ولفائدة وطنه، كونه أيضا كان مجاهدا و قد ناضل في فرنسا من أجل تحرير وطنه الجزائر،

وكان من بين الصحفيين والمبدعين الذين سفكت دماؤهم خلال عشرية كاملة من الزمن.