تحصل رئيس أمن بجاية، عبد الله ناصر، على تهنئة خاصة من رئيسه، اللواء عبد الغني هامل، المدير العام للأمن الوطني، بسبب أدائه في السيطرة على الوضع ببجاية خلال الأحداث الأخيرة.

وتمكن، عبد الله ناصر، من تسيير الأزمة والسيطرة على الجموع دون استعمال القوّة ودون إصابة بجروح.

وقال مصدر قضائي، إنّ الشرطي الأول في بجاية جرّد عناصره من السلاح خلال الأحداث أمرهم بضبط النفس وعدم استعمال القوّة مهما حصل، وهو ما تم القيام به بدقة.

وهنّأ، هامل، رجله في بجاية على "احترافية رجال الشرطة في التعامل مع الوضع وضبط النفس والصبر".

وقال المصدر إنّ 40 شرطيا أصيبوا بجروح في الأحداث، بعضهم إصاباتهم بليغة وأحدهم فقد إحدى عينيه بعدما اعتدى عليهم المتظاهرين بالحجارة وزجاجات المولوتوف، ورغم ذلك لم يتم استعمال الرصاص خلال الأيام الأربعة العصيبة التي مرّت بها بجاية.