أكد والد الرضيع "م. ع" بأنه سيرفع دعوة قضائية للمتسبّب في وفاة فلذة كبده الذي تقدّم به للطبيب العامل بعيادة عمومية بولاية الأغواط قصد ختانه، إلا أنّ وحسب الوالد الطبيب لم يشخص حلة الرضيع قبل العملية وهو ما تسبّب له بنزيف حاد بعد الختان والتوجه به للبيت العائلي، إلا أنّ الشكوك حامت حول عدم توقف النزيف مما استدعى الوالد لإعادة إرجاع الرضيع للطبيب الذي أعاد خياطة الجرح لكن دون توقف للنزيف، وهو ما تطلب من الوالد نقله من جديد لكن هذه المرّة لمصلحة الاستعجالات وسط ذعر كبير من حالة الرضيع التي تدهوّرت بشكل سريع، لكن الأجل سبق الطفل الذي وافته المنية متأثرا حسب والده بختان خاطئ كلّفه حياة فلذة كبده البريء بسبب الأخطاء الطبية التي مافتئ يتفنّن فيها الأطباء، مؤكدا أنه سيُقدم شكوى رسمية لمصالح الأمن قصد الوقوف على ما جرى لولده الصغير.