المفاوضات التي بدأت قبل أسابيع بين المدرب الجزائري رابح سعدان وقناة بيين سبورت القطرية فشلت لسببين حسب مصدر من داخل القناة ، هما المقابل المالي وضعف رابح سعدان في استعمال اللغة العربية بطريقة يفهمها كل المتفرجين من الدول العربية .

وعرضت القناة على رابح سعدان 3 آلاف دولار ( 30 مليون سنتيم ( للتعليق الواحد وتحمل مصاريف الإقامة والسفر لكن رابع سعدان رفض العرض وطالب بمبلغ أكبر ، دون أن يتم الكشف عن المبلغ الذي طلبه .

وقال المصدر " هناك اعتقاد بأنّ سعدان طلب 6 آلاف دولار على الأقل للتعليق الواحد " وهو ما رفضت القناة قبوله .

لكن يبدو أن السبب الأوّل الذي دفع بالقناة إلى تبني فكرة التخلي عن سعدان هو قضية النطق باللغة العربية والاستعمال شبه المفرط لبعض المصطلحات باللغة الفرنسية .

وكان سعدان قد سافر إلى الدوحة وتفاوض مع مسؤولي القناة ، لكن المفاوضات لم تثمر .

ويكون سعدان قدّ توّصل إلى اتفاق مع إدارة قناة الهدّاف للتعليق على مباريات الكان مقابل مبلغ لم يتم الإعلان عنه .