قررت الغرفة الجزائية الأولى بمجلس قضاء العاصمة، إرجاء النطق بالحكم في قضية تراخيص برنامجي "ناس السطح" و "كي حنا كي الناس" إلى الأسبوع المقبل بسبب غياب أحد المستشارين.

و تمت متابعة المتهمين بجنحة إساءة استغلال الوظيفة والإدلاء بإقرارات كاذبة بغرض الحصول على وثيقة دون وجه حق وتسليم رخصة لشخص مع العلم بأنها غير قانونية، وقد سبق للمحكمة الابتدائية بسيدي امحمد أن أدانت المتهمين بعقوبات متفاوتة تراوحت بين ستة أشهر غير نافذة و عام حبس موقوفة النفاذ.

و هي القضية المتابع فيها كل من مهدي بن عيسى مدير قناة "كا.بي.سي"، و "رياض حرتوف"، مدير الإنتاج، وكذا "نورة نجاي" المديرة الفرعية بوزارة الثقافة.