أشاد "بونوان هامون" المترشح للانتخابات الأولية للحزب الاشتراكي في فرنسا بلقب "بلال" مؤذن الرسول (ص)، وهذا ردا على أنصار اليمين المتطرّف الذين أطلقوا عليه وصف "بونوان بلال"، بسبب مواقفه المتسامحة من المسلمين الفرنسيين.

وقال، بونوان هامون، في تجمع شعبي "إنّ بلال اسم جميل جدا، وهو مؤذن الرسول"، وهذا تحت وابل من التصفيق الذي أطلقه الحاضرون وغالبيتهم من المسيحيين.

وقال، هامون، الذي احتل المركز الأول في الدور الأول من الانتخابات الأولية للحزب الاشتراكي، إنه يأسف كثيرا لأن اليمين المتطرف يخلط بين الإسلام والإرهاب، ويأسف لأن هذا اليمين أطلق اسم "علي جيبي" على رئيس بلدية بوردو "آلان جيبي" واسم "فريد فيون" على مرشح اليمين الفرنسي للانتخابات الرئاسية "فرانسوا فيّون"، بسبب مواقفهما من الإسلام والمسلمين في فرنسا.

واف