اهتزت مدينة شلالة العذاورة بالمدية، ليلة أمس على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها أم وابنتها في عقدها الثالث، ارتكبها الابن البالغ من العمر 28 سنة، حسب سكان حي القطب الحضري الجديد، الحي الذي تقيم به عائلة الضحايا، فإن الجاني عاطل عن العمل وهو من مواليد 1989، يتاجر من حين إلى آخر في العصافير، و هو يعاني حسب نفس المصادر من اضطرابات نفسية، حيث عمد في حدود الساعة الثامنة و نصف من ليلة أمس على قتل أمه التي تبلغ من العمر 54 سنة، وأخته التي تبلغ من العمر 32 سنة مستعملا في ذلك سكينا من الحجم الكبير، وفور اكتشاف جيران الضحايا للجريمة تم تبليغ مصالح الأمن التي قامت بتوقيف الجاني و فتح تحقيق للكشف عن حيثيات القضية التي ما تزال غامضة