توصلت عمليات البحث والتحري فيما يخص اختفاء أخوين يقطنان ببلدية عين أرنات سطيف منذ أيام عديدة، إلا أنّ الأخ الأكبر عرفات الندي البالغ من العمر 17 سنة، هو من خطّط لاختطاف أخاه الصغير عبد اللطيف الندي.

القضية بدأت أحداثها بتاريخ 21 جانفي الفارط، أين أخذ المتهم "عرفات الندي" أخاه أثناء تهاطل كميات من الثلوج على المنطقة في نزهة بعين أرنات للعب بالثلج، وبعد تأخرهما في العودة مساءً بدأت عملية بحث واسعة من قبل الأهل مع نشر صور الأخوين على شبكة الإنترنت وإعلانات واسعة للبحث، بعدها تلقى والد الطفلين وهو فلسطيني الجنسية مكالمة هاتفية من عند أصهاره من الزوجة الأولى المتوفاة والقاطنين بمدينة القليعة في تيبازة، تفيد أنّ ابنه عرفات موجود عندهم من دون أخيه غير الشقيق عبد اللطيف، ليتنقل الأب إلى مدينة القليعة أين تم إبلاغ مصالح الشرطة التي أوقفت الفتى عرفات، وبعد التحقيق مع الطفل أخبرهم أنه قام برمي أخيه غير الشقيق في البحر بشواطئ بوليماط ببجاية، حيث تنقلت عناصر الفرقة إلى غاية هناك واستعانوا بفرقة الغطس للحماية المدنية لولاية بجاية التي أجرت مسح شامل للمكان من دون العثور على جثة الطفل الذي يبقى في حالة اختفاء.

وقد أحالت عناصر فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بسطيف المتهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف، والذي بدوره أحال ملف القضية على قاضي الأحداث بالمحكمة نفسها، حيث استمع لجميع الأطراف ليأمر بوضع المتهم بمؤسسة إعادة التربية وإدماج الأحداث بسطيف في انتظار استكمال التحقيق القضائي.